المصري بطل كاس السلطان 3 مرات

بقلم : فريق عمل الموقع
31/10/2010

المصري بطل كاس السلطان 3 مرات

الكاس السلطانى  مقدمه وتعريف بالبطوله
المصري وتاريخه في كأس السلطان جيل ذهبي جاء للنادي المصري بالبطولات والأمجاد وكتبوا بأحرف من نور اسماءهم وبطولات النادي من منا لا يذكر الأسطورة الكروية البورسعيدية الكبيرة بل الاسطورة المصرية عبد الرحمن فوزي ومحمد حسن صاحب القدم الحديدية نجما النادي المصري ومنتخب مصر في كأس العالم 1934 .
الكاس السلطانى كاس وبطوله بل بطوله كبرى فى ذلك الزمن وكانت تضم الانديه المصريه والاجنبيه الموجوده فى مصر كانت البطوله الاهم والاكبر منها تشكل اول منتخب كروى حمل اسم مصر منها جاء الرواد واول جيل مثل مصر فى الدورات الاوليمبيه بل فى كاس العالم1934 بدات فى عهد السلطان حسين كامل  وتسمت لذلك بكاس السلطان .
بدات البطوله رسميا فى موسم 1916/1917 عللى ملاعب الاراضى الخضراء بالعباسيه بالقاهره وتشكلت لجنه لاداره البطوله برئاسه مستر ميدويل وسكرتاريه ابراهيم علام (جهينه) ومصطفى افندى حسن  (لم يكن الانحاد المصرى للكره قد نشىء بعد )
 
وكانت تلك البطولة يشارك فيها جميع الفرق المصرية والأجنبيه الموجودة في مصر

المصري بطل كاس السلطان

وخلال مدة البطولة فازت بها اندية عديدة مصرية واجنبه وهي كالتاي منذ انشاء البطولة وحتى الغاءها 1937 :

موسم 1916/1917 : سلاح الأشارة بالجيش البريطاني

موسم 1917/1918 : سلاح مدفعية الجيش البريطاني

موسم 1918/1919 : سلاح البيادة ( المشاة ) البريطاني

موسم 1919/1920 : الشرود البريطاني

موسم 1920/1921 : المختلط ( الزمالك )

موسم 1921/1922 : المختلط ( الزمالك )

موسم 1922/1923 : الاهلي

موسم 1923/1924 : السكة الحديد

موسم 1924/1925 : الاهلي

موسم 1925/1926 : الاهلي

موسم 1926/1927 : الاهلي

موسم 1927/1928 : الترسانة

موسم 1928/1929 : الاهلي

موسم 1929/1930 : الترسانة

موسم 1930/1931 : الاهلي

موسم 1931/1932 : الأشكاربيه ( بورفؤاد )

موسم 1932/1933 : المصري

موسم 1933/1934 : المصري

موسم 1934/1935 : الاتحاد السكندري

موسم 1935/1936 : فورتس الايطالي (ببورسعيد)

موسم 1936/1937 : المصري

السلطان حسين كامل

كانت الكاس من الفضه الخالصه وكان المصرى الخالد هو اخر فريق فاز بها 1937 واحتفظ بها النادي المصري الى الابد .

سميت البطولة بأسم حاكم مصر في تلك الفترة السلطان حسين كامل وهو الابن الثانى للخديوى اسماعيل ولد فى 21 نوفمبر 1852 توفى 29 اكتوبر 1917 و تولى عرش مصر بعد خلع الخديوى عباس حلمى الثانى فى ديسمبر 1914 اثر اعلان  الحماية  البريطانية على مصر بعد اندلاع الحرب العالمية الاولى وحتى اكتوبر 1920 واستمرت البطوله تحمل اسمه حتى 1937 .

المصري بطل كاس السلطان موسم 32/33

المصرى وكأس السلطان حسين
1932 / 1933
لعب المصرى المكون من على مبروك حارس المرمى المغناطيسى كما كان يطلق علية  - عبد الرحمن فوزى – حسن الديب – محمد حسن – عبدة عبدون – حلمى مصطفى –محمد التعلب  حسن الشامى – السيد فقوسة –محمود زين العابدين – السيد الحلبى –ابارهيم بكير – عبد العزيز المقدم .

وفاز المصرى على الكنجزوان و الاتحاد السكندرى
والمباراة النهائية بين المصرى x الاهلى على ملعب السكة الحديد بالقاهرة وفاز المصرى 4/2 واحرز اهداف المصرى الراحل محمد حسن 3 أهداف وزين العابدين هدف وعاد الفريق بالكأس مع كبار مشجعوه الذين سافروا بالقطار صباحا وعادوا بالمساء ومعهم الكأس السطاني واقام لهم النادى المصرى فى حضور المحافظ حسن فهمى رفعت (كان رئيس منطقة القناة ثم وكيلا لاتحاد الكرة ) فى اوائل الثلاثينات .
وكانت ليلة جميلة وسعيدة على كل بورسعيد التى استقبلت ابناؤها الابطال فى محطة القطار ومعهم الكاس  وطافوا بهم ارجاء المدينة واقام عبد الرحمن لطفى بك حفلا كبيرا بمنزله واعطى كل لاعب واحد جنية كامل مكافأة منه على الفوز الكبير

المصري بطل كأس السلطان موسم 33/34

المصرى والكأس السلطانى

1933/1934

المصرى و الاوليمبى السكندرى بملعب بورفؤاد ( الاشكاربية)

وكان الاوليمبى يضم لاعبون (حميدو الكاشف – رسمى – وجية – مختار – رجب  - عابدين )

اغلقت الابواب مبكرا وتابعها الاعداد غفيرة  من خارج الاسوار

وكان حارس الاوليمبى بخيت (المحظوظ) لاحظ الاسم
كان يلقب بالشيخ بخيت  وكان يشاع عنه انه يستخدم السحر لمنع الكرة من دخول المرمى ولكن لاشيخ ولا سحر ينفع مع الرائع عبد الرحمن فوزى وفاز المصرى 2/1 للمرة الثانية فى تاريخه وبعد تلك البطوله التى كان نجمها الرائع عبد الرحمن فوزى نجم بورسعيد والمصرى حقق ايضا لمصر ما لم يحققه احد حتى الان باحرازه هدفى مصر فى كاس العالم 1934 وكذلك نجم بورسعيد الكبير محمد حسن وكانا هما مندوبا بل سفراء بورسعيد فى ايطاليا

المصري بطل كاس السلطان حسين 1936/1937 اخر بطولة

فاز فريق النادي المصري الذهبي بتلك البطولة موسم 1936/1937 بعد ان وصل للمباراة النهائية ولعب امام فريق المختلط ( الزمالك ) وفاز عليه في ملعب اشكاربيه ( بورفؤاد ) بهدفين مقابل هدف ليفوز بالبطولة للمرة الثالثة له ويحتفظ بالكأس للأبد وتلغى البطولة بعدها وقد كانت كاس البطولة المقدمة من السلطان حسين كامل من الفضة الخالصة واحتفظ بها المصري للابد كبطولة في تاريخه ولكننا لا ندري اين ذهبت تلك الكاس الفضية ؟

التعليقات لا تعبر بأي حال من الأحوال عن رأي إدارة الموقع برجاء الإلتزام بالآداب العامة و عدم الإساءة لأي من الزائرين

احمد محمد حسن الديب
01/06/2011

جدي حسن الديب

جدي هو الراحل كبتن حسن الديب مدرب النادي المصري السابق في فتره الثلاثنيات صاحب كاس السلطانية والامجاد المهيبة التي سطرها باحرف من نور للنادي المصري ,الذي طالما احبه وعرق في سبيله واجتهد في الخطط من اجل الفوزدائما
فانا المهندس /احمد محمد حسن الديب
اتشرف بان انتمي لهذا الرجل دائما وابدا
فاليدعو الجميع له بالرحمه والمغفره
رحمه الله

تنويه : نرجو من مستخدمي الموقع الكرام عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان أو المعتقدات أو المقدسات. ونرجو عدم استخدام خدمة التعليقات في الترويج لأي إعلانات. كما نرجو ألا يتضمن التعليق السباب أو أي ألفاظ تخدش الحياء والذوق العام تجاه أي شخصيات عامة أو غير عامة

الإسم
عنوان التعليق
التعليق